العودة   الشبكة الليبرالية العربية > الأقــســـام الــعـــامــة > الديوان العام

الديوان العام الحوار العام ( فكر و سياسة ) ،، يُمنع في هذا القسم إدراج الموضوعات المنقولة مالم يكن عليها تعليق من طارحها ، ويمنع إدراج الموضوعات الطائفية والمذهبية والعنصرية القبلية ، ويمنع إدراج أكثر من ثلاث موضوعات في اليوم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 13-04-2013, 09:59 PM
الصورة الرمزية نوستالجيا
 
نوستالجيا
Timeless

 بينات الاتصال بالعضو
نوستالجيا متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 4607
تـاريخ التسجيـل : Jun 2012
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : none
المشاركـــــــات : 2,677 [+]
Lightbulb المُثل العليا ... و المُثل الأعلى ..!!

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



:

:

:

:










في أي زمان و في أي مكان تقريباً لم تغب " مثل عليا " معينة يتطلع إليها جماعة من الناس صغرت تلك الجماعة أم كبرت .!

و المثل العليا تلعب دوراً مهما كونها تمثل المباديء للناس و بالتالي تلعب دوراً مهماً في كيفية عيش أولئك الناس لحياتهم .!

و سواء كانت تلك المثل عبارة عن أخلاقيات تمثل المعايير التي يجب العيش وفقها أو كانت تتجسد في أشخاص بحد ذاتهم و ما يتبع ذلك من تصرفاتهم

فإنني لن أتطرق هنا لـ " منشأ " تلك المثل العليا لا من منظور فلسفي ولا من منظور علم الأجتماع فالكلام سيطول لو أردت ذلك .!


لكن سأناقش مسألة المثل العليا و بعض ما يتعلق بها .


سأطرح بعض الأسئلة في البداية و سأحاول أن أجيب عليها :


هل القيم و المثل العليا لا تتغير و لا يمكن أن يكون هناك ما هو " أعلى " منها ؟


هل إرتباط المثل و القيم العليا بـ " المقدس " يجعلها في حالة جمود و سكون ؟


هل المتدين بشكل خاص , لديه القدرة ليأخذ خطوة للأمام في حال أكتشف أن هناك " مثل عليا " أعلى من تلك التي يؤمن بها ؟




بالنسبة للسؤال الأول و قابلية المثل العليا للتغير :

النظرة للمثل العليا من منظور علم أجتماعي يؤكد لنا أن المثل العليا تختلف و تتطور , ليس هذا فحسب بل أن بعض المثل العليا لا تكون قيماً نبيلة اصلاً

في زمان و مكان آخرين , بل أنها قد تعتبر شراً .!

و كذلك فإن بعض ما يعتبر سيء أو شرير أخلاقياً قد يعتبر في أمكنة و أزمنة مختلفة " قيمة أخلاقية " ليس عليها غبار .

كذلك لو تطرقنا للأشخاص الذين يمثلون " مثلاً أعلى " للعديد من الناس فإننا نجد أن تلك المثل العليا تابعة أيضاً للسائد في زمانها و مكانها

و بالتالي فإن أختلاف الزمان و المكان يجعل تلك الشخصيات خاضعة لنفس ما تخضع له القيم الأخلاقية من قابلية للتبدل و التغيير .!

فمن كان شخصاً عظيماً في السابق و " مثلاً أعلى " , قد يصبح شخصاً آخر بمقاييس أخلاقية تتبع لزمان و مكان مختلفين .!

و من هنا يتضح أن نظرة الأنسان و مفهومه للمثل العليا تتأثر بمحيطه ( مكانه و زمانه ) الذي يعيش فيه , و لا يعود أختيار تلك المثل و إعتناقها

للشخص نفسه فحسب و لو أعتقد أنه حر بإختياره , فتلك المثل التي يضعها كمعايير أخلاقية له ساهم المجتمع في صنعها اصلاً ..

و ساهم الزمان و المكان في صقل و " رفع " تلك المثل التي يعتقد أنها معاييره الأخلاقية الخاصة .!

و طبعاً عقائد الناس و عاداتهم و ظروفهم المعيشية كلها أمور تساهم في وضع المثل العليا للفرد فيها و تدخل تحت إطار الزمان و المكان .!





فمثلاً " الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر " من المثل العليا التي يقدسها الإنسان في السعودية , لكن هذا المفهوم و هذه القيمة الأخلاقية العليا

و التي تعتبر غاية في الأهمية بالنسبة للأنسان السعودي هي قيمة غير موجودة و غير مفهومة اصلاً في مكان مثل الولايات المتحدة .!

مثال آخر , شخص مثل أسامة بن لادن هو " مثال أعلى " للكثير من الأشخاص في أماكن معينة من العالم ... لكنه يعتبر أرهابي و مجرم في أماكن أخرى .!




حسناً هل يعني هذا أن المثل و القيم تخضع للمزاجية , أو تخضع للقناعات ؟



ما هي المعايير ؟

عند الأختلاف حول " مثل و قيم " من قبل أطراف متعارضة , ما هو المرجع ؟! ... كيف نحكم من هو المصيب و من هو المخطيء ؟!

كيف نقرر هل هذه قيمة أخلاقية عليا حقاً , أم أنها ليست كذلك ؟



هذه أسئلة كبيرة جداً إن كنتم لا تخالفوني الرأي , و أعتقد أنه ليس من السهل الإجابة عليها .!



لكن أعتقد أنه من أول البديهيات أن نبحث عن جذور تلك المثل العليا و نضعها في إطارها الزماني و المكاني الصحيح إن كنا نعرف متى نشأت ؟
و نرى مدى قابليتها للتوافق و التلائم مع الزمان و المكان الحالي .!

فإذا كانت العيش في زمان و مكان معين تساهم في صنع المثل العليا كما عرفنا , فهذا يعني أن الظروف الزمانية و المكانية عامل مهم يجب أن نضعه في الحسبان .!

و بما أن القيم الأخلاق تتطور فنسخضع تلك القيمة لمعايير و أسس المرحلة الأخلاقية التي نعيشها و نرى هل تعتبر قيمة أخلاقية عليا حقاً ,
و ذلك من ناحية مقارنة إيجابياتها و سلبياتها .!

و هل تتعارض تلك " القيمة الأخلاقية العليا " المزعومة مع قيم أخرى و حقوق أخرى و مصالح أخرى .!




يجعلني هذا أتطرق سريعاً لفكرة " الأخلاق المغلقة " و " الأخلاق المفتوحة " التي قدمها الفيلسوف الفرنسي هنري برجسون :
و هي أن القيم لأخلاقية " المغلقة " هي قيم لمجتمع معين و تتأثر هذه القيم تأثراً واضحاً بدين و عادات ذلك المجتمع , و يكون هدف هذه الأخلاق و المثل
هو تسيير أمور ذلك المجتمع بعينه .!

و بما أن ذلك المجتمع بالضرورة " مجتمع محدد " و يعيش في زمان و مكان محددين , فهذا يعني أن تلك المثل و الأخلاق " محدودة " و ليست مرتبطة بكل أنسان .!

بينما الأخلاق " المفتوحة " هي أخلاق تتعلق بالبشرية جمعاء و لا تخضع لحدود الزمان و المكان ... و هذه الأخلاق تتعلق بكل شخص و تهدف للأفضل
للجميع على مستوى " عالمي " و ليست محدودة بمجتمع معين .!


تقسيم برجسون هذا للأخلاق هدفه تحديد طبيعة الأخلاق هل هي أخلاق اجتماعية ( تتعلق بمجتمع ) أو أخلاق إنسانية ( تتعلق بالعالم ) ... يتضح حسب تصنيف برجسون :

أن ليست كل القيم و المثل العليا لمجتمع معين , صالحة لكل المجتمعات ,,, و بالتالي فالقيم و المثل النابعة من مجتمع مغلق فستكون في الغالب قيم " مغلقة " .

لا نقول أنها ليست نافعة بالمطلق , لكن لو كانت نافعه فإن نفعها قد يكون مشروط بذلك المجتمع بعينه .!

و لا يشترط لتلك القيم و المثل " المغلقة " أن تلائم أو تناسب كل مجتمع آخر في كل زمان و مكان .!




سؤال جانبي :


هل الكثير من قيمنا و مثلنا العليا كمجتمع تعتبر " مغلقة " أم " مفتوحة " حسب تصنيف برجسون ؟







و بالعودة للسؤال الأول نقول أن القيم و المثل العليا ليست جامدة , و ليس هناك معتقد أو شخص يمثل ذروة المثل و القيم بحيث أنها لا يمكن أن تتطور بعده .!

و بالتالي فإن شخص واحد , أو كتاب واحد , لا يمكن أن يحوي كل المثل العليا بدون الحاجة لغيره .!

من يقول بهذا القول عليه أن يقدم تبرير مقنع على مسألة تطور القيم و المثل على مدار التاريخ .. و كيف أن بعض القيم سقطت و بعض القيم ارتفعت ... إلخ .!


من يجمد القيم و المثل و يحتكرها في رجل أو معتقد أو كتاب , فهذا يعني أنه يعيش في زمان و مكان ذلك الرجل و ذلك المعتقد و ذلك الكتاب .!

من يجمد القيم و المثل عند وقت معين من التاريخ يعني أنه يعيش حسب حاجات و ظروف أقوام خلت من قبله , و ليس حسب ظروفه هو و واقعه .!

من يجمد القيم و المثل يعني أنه قد ركن العقل الذي يمكن له أن يسهل و ييسر حياته ليسلم زمام أمره لمن يفكر و يقرر عنه .!


من يوقف التقدم الطبيعي للشأن الأخلاقي على إعتبار أنه وصل للكمال لن يستفيد من تجارب غيره مهما بدت ثمارها إيجابية لأنه لا يعتقد اصلاً بأنه محتاج لأي شيء آخر .!

و من هنا يكون التمسك بالسيء رغم توفر الأفضل , التمسك بالسلبي رغم سهولة الإيجابي , التمسك بالماضي رغم تقدم الحاضر .!

المريض لا يمكن أن يتناول الترياق إن لم يقتنع أنه مريض .. و كذلك المتوقف عند مثل و قيم نقطة معينة , لا يمكن أن يعتنق غيرها إذا لم يؤمن بالحاجة لها .!



يتبع ... K(Y


توقيع » نوستالجيا
يا أيُّها الأطفالْ .. من المحيطِ للخليجِ , أنتمُ سنابلُ الآمالْ .. و أنتمُ الجيلُ الذي سيكسرُ الأغلالْ
و يقتلُ الأفيونَ في رؤوسنا .. و يقتلُ الخيالْ / نزار قباني


رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 13-04-2013, 10:17 PM
 
ساري الليل
موقوف

 بينات الاتصال بالعضو
ساري الليل غير متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2273
تـاريخ التسجيـل : Oct 2011
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 2,569 [+]
افتراضي رد: المُثل العليا ... و المُثل الأعلى ..!!

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



استاذ نوستا
جميع القيم والمثل مرتبطه بالدين وهو الاساس في موضوعك هذا فدون الدين لايوجد مثل عليا واعلى وخير دليل على مداخلتي هذه ما يقوله مايكل هارت في كتابه "مائة رجل في التاريخ": " إن اختياري محمدًا، ليكون الأول في أهم وأعظم رجال التاريخ قد يدهش القراء، ولكنه الرجل الوحيد في التاريخ كله الذي نجح أعلى نجاح على المستويين: الديني والدنيوي ... فهناك رُسل وأنبياء وحكماء بدأوا رسالات عظيمة، ولكنهم ماتوا دون إتمامها، كالمسيح في المسيحية، أو شاركهم فيها غيرهم أو سبقهم إليهم سواهم، كموسى في اليهودية، ولكن محمداً هو الوحيد الذي أتم رسالته الدينية، وتحددت أحكامها، وآمنت بها شعوب بأسرها في حياته. ولأنه أقام جانب الدين دولة جديدة، فإنه في هذا المجال الدنيوي أيضًا وحّد القبائل في شعـب، والشعوب في أمة، ووضع لها كل أسس حياتها، ورسم أمور دنياها، ووضعها في موضع الانطلاق إلى العالم. أيضاً في حياته، فهو الذي بدأ الرسالة الدينية والدنيوية، وأتمها )



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 13-04-2013, 10:25 PM
 
كرار
عضو الشبكة

 بينات الاتصال بالعضو
كرار غير متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 6158
تـاريخ التسجيـل : Feb 2013
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 871 [+]
افتراضي رد: المُثل العليا ... و المُثل الأعلى ..!!

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



المثل الأعلى المنخفض

المثل الأعلى المنخفض هو ذلك المثل المنتزع من الواقع الراهن آو من الماضي المنقول إلى الحاضر، للمجتمع. وفي هذه الحالة يعتبر المجتمع (ماضيه) أو (حاضره) هو المثل الأعلى الذي يجب المحافظة عليه والتحرك نحوه وبموجبه. وهذا يعني أن المثل الأعلى المنخفض عبارة عن حالة تكرارية لما عليه المجتمع، بل هو عبارة عن تمجيد للواقع ونقله إلى المستقبل. وهذا هو حال المجتمعات (المحافظة) أو (الساكنة) بوجه عام.

وتتخذ المجتمعات مثلا أعلى منخفضا (أو تكراريا) لأحد سببين:

السبب الأول، الألفة والعادة والخمول والضياع. وهذا ما صرحت به العديد من الآيات القرآنية في معرض حديثها عن المجتمعات المحافظة التي تصدت لدعوات الأنبياء، مثل قوله تعالى: (قالوا: بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا، أو لو كان آباؤهم لا يعقلون شيئا ولا يهتدون؟) (البقرة:170).

(قالوا: أجئتنا لتلفتنا عما وجدنا عليه آبائنا وتكون لكما الكبرياء في الأرض وما نحن بمسبوقين)(يونس:78).

(أتنهانا أن نعبد ما كان يعبد آبائنا، وإننا لفي شك مما تدعونا إليه مريب)(هود:62).

(قالت رسلهم: أفي الله شك فاطر السماوات والأرض، يدعوكم ليغفر لكم من ذنوبكم ويؤخركم إلى أجل مسمى، قالوا: إن انتم إلا بشر مثلنا تريدون أن تصدونا عما كان يعبد آباؤنا، فأتونا بسلطان مبين) (إبراهيم:10).

(بل قالوا: إنا وجدنا آباءنا على آمة وإنا على آثارهم مهتدون)(الزخرف:22).

ففي كل هذه الآيات يستعرض القرآن الكريم السبب الأول لتبني المجتمع للمثل الأعلى المنخفض، فهؤلاء بحكم الألفة والعادة وجدوا سنة قائمة ووضعا سائدا فلم يسمحوا لأنفسهم بتجاوزه فجسدوه مثلا أعلى وعارضوا به دعوات الأنبياء.

أما السبب الثاني لتبني المثل الأعلى المنخفض فهو التسلط الفرعوني، إن الفراعنة على مر التاريخ حينما يحتلون مراكزهم في أعلى الهرم السياسي للمجتمع يجدون في أي تطلع نحو المستقبل وفي أي تجاوز للواقع الذي سيطروا عليه، زعزعة لوجودهم وهذا لمراكزهم. ومن هنا نجد أن من مصلحة فرعون أن يغمض عيون الناس على هذا الواقع، ويحوله إلى مثل أعلى مطلق لا يمكن تجاوزه، أنه يحاول أن يحبس المجتمع في إطار نظرته هو، لكي لا يمكن لهذا المجتمع أن يفتش عن مثل أعلى آخر ينقله من الحاضر إلى المستقبل، من واقعه المتجمد إلى طموح آخر أكبر منه.

وقد عرض القرآن الكريم هذا السبب في أكثر من آية:

(وقال فرعون: يا ايها الملأ ما علمت لكم من آله غيري) (القصص:38).

(قال فرعون: ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد)(غافر:29).

هنا نجد أن فرعون يريد أن يضع الناس الذين هم تحت سيطرته في إطار رؤيته هو، محولا هذه الرؤية إلى (مطلق) لا يمكن تجاوزه، جاعلا المجتمع يتبنى مثلا أعلى مستمدا من التسلط الفرعوني.

(ثم أرسلنا موسى وأخاه هارون بآياتنا وسلطان مبين * إلى فرعون وملئه فاستكبروا وكانوا قوما عالين * فقالوا: أنؤمن لبشرين مثلنا وقومهما لنا عابدون) (المؤمنون/42 ـ 47).

فهذا التجميد للمجتمع ضمن إطار الواقع الفرعوني الذي يعيشه ينشا من حرص أولئك المتسلطين على ضمان وجودهم ومصالحهم التي يحققها لهم هذا الواقع.

ويسمي القرآن الكريم هذه القوى التي تحول الواقع المحدود إلى مطلق وتحصر المجتمع في واقعه باسم (الطاغوت).

(والذين اجتنبوا الطاغوت أن يعبدوها وأنابوا الى الله لهم البشرى فبشر عباد الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولوا الألباب)(الزمر:17 ـ 18).

وثمة ملاحظة جديرة بالملاحظة، إن المثل الأعلى المنتزع من الواقع (التكراري والمنخفض) يحاول في كثير من الأحيان أن يتستر بستار الدين وغالبا ما تعمد الأنظمة الفرعونية الى إسباغ الطابع الديني على نفسها من اجل إعطاء مثلها الأعلى قدسية زائفة تضمن بقاءها واستمرارها وخضوع الناس لها، بل إن كل مثل أعلى من هذا النوع لا ينفك عن الثوب الديني، سواء برز بشكل صريح أم لا، ذلك لأن المثل الأعلى يحتل دائما مركز الإله، بحسب التعبير القرآني ودائما تستبطن علاقة المجتمع بمثله الأعلى نوعا من العبادة لهذا المثل.

وما الدين بشكله العام إلا علاقة عابد بمعبود، والمثل العليا في جوهرها عبارة عن أديان وعبادات، مهما حاولت أن ترفع من شعارات تمويهية لتتستر بها عن حقيقتها. إلا أن هذه الأديان التي تفرزها المثل العليا المنخفضة (أو التكرارية) أديان محدودة تبعاً لمحدودية هذه المثل، وبسبب محدودية هذه الأديان فهي لا تستطيع توحيد المجتمع، فهي إذن أديان تجزئة، في مقابل دين التوحيد): (إن هي إلا أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم) (النجم:23).


توقيع » كرار
مَا أَخَذَ اللهُ عَلَى أَهْلِ الْجَهْلِ أَنْ يَتَعَلَّمُوا حَتَّى أَخَذَ عَلَى أَهْلِ الْعِلْمِ أَنْ يُعَلِّمُوا

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 13-04-2013, 10:25 PM
 
أصلاب
عضو الشبكة

 بينات الاتصال بالعضو
أصلاب غير متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 5259
تـاريخ التسجيـل : Oct 2012
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 664 [+]
افتراضي رد: المُثل العليا ... و المُثل الأعلى ..!!

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



القيم الأخلاقية تتفاوت من حيث الأهمية وبالتالي فإن القيم العليا متفق عليها بين جميع البشر -الصدق - الأمانة مثال . القيم التي يختلف الناس في جدواها باختلاف الزمان والمكان والمجتمع فما كان في مجتمع يعتبر قيمة يراه مجتمع آخر من التخلف والرجعية ، كما أن أفراد المجتمع نفسه يختلفون على بعض القيم لمجتمعهم . السياسة وتأثيرها المباشر على القيم وتغييرها حسب ما يتفق مع الشأن السياسي . موضوع عميق بوركت


رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 13-04-2013, 10:32 PM
 
كرار
عضو الشبكة

 بينات الاتصال بالعضو
كرار غير متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 6158
تـاريخ التسجيـل : Feb 2013
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 871 [+]
افتراضي رد: المُثل العليا ... و المُثل الأعلى ..!!

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



المثل الأعلى المحدود

النوع الثاني من المثل التي قد تظهر في المجتمعات البشرية هو المثل الأعلى المحدود, وهذا النوع افضل نسبيا من المثل الأعلى المنخفض، كونه مشتقا من رؤية للمستقبل، وليس من الماضي، لكن هذه الرؤية ليست كاملة وشاملة ومستوعبة لكل المسار المستقبلي للإنسان، بحكم محدودية المقدرة الإنسانية على استشراف المستقبل بمعزل عن خالقها، ولهذا تكون رؤية المستقبل في ضوء المثل الأعلى المحدود رؤية نسبية محدودة، لا تغطي إلا مساحة صغيرة من المستقبل.

فمثلا نجد أن الأمة التي تعاني من التمزق السياسي تضع (الوحدة القومية) هدفا أعلى لها، ولكن هذا الهدف محدود, لأنه يغطي جزءا من مسيرة الإنسانية المتجهة نحو تحقيق وحدة أكبر من الوحدة القومية أو الوحدة الوطنية، وهي الوحدة الإنسانية العالمية الشاملة في إطار المجتمع المعصوم، والتي لا تكتفي بالوحدات القومية المنفصلة عن بعضها البعض.

كذلك نجد أن الفئات الاجتماعية المسحوقة اقتصاديا تجعل مطالبها المهنية المادية هدفا أعلى لها، ولكن هذا الهدف محدود، لأن الهدف العام للمسيرة الإنسانية هو تحقيق العدالة الاجتماعية التي تشمل بخيراتها ومنافعها كل الشرائح الاجتماعية لا في مجتمع إقليمي، أو قومي، فحسب، وإنما في مجتمع عالمي موحد. وهكذا نجد أن غاية ما توصلت إليه الماركسية مثلا، هو القول بدكتاتورية البروليتاريا، واعتبارها مثلا أعلى للمسيرة الماركسية.

وتنطوي المثل العليا المحدودة على تعميمين خاطئين في نفس الوقت، احدهما تعميم أفقي، والآخر تعميم زمني.

فأما التعميم الافقي فيحصل حين يعتبر المثل الأعلى المحدود تصوراته المحدودة عن الكون والحياة والإنسان تصورات مطلقة.

وأما التعميم الزمني فيحصل حين يعتبر المثل الأعلى المحدود نظرته المحدودة إلى المستقبل نظرة مطلقة، ويظن أنها تستوعب كل الإمداد الزمني لحركة التاريخ في المستقبل.

وقد صور القران الكريم حال المجتمعات التي تتخذ مثلا عالياً محدودة أبلغ تصوير بقوله: (والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعةٍ يحسبه الظمآن ماءاً حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب) (النور/ 39).

ويشبه القران المجتمعات التي تبني على أساس هذه المثل ببيت العنكبوت: (مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت إتخذت بيتا وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون) (العنكبوت/41).



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 6 )  
قديم 14-04-2013, 12:46 AM
الصورة الرمزية نوستالجيا
 
نوستالجيا
Timeless

 بينات الاتصال بالعضو
نوستالجيا متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 4607
تـاريخ التسجيـل : Jun 2012
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : none
المشاركـــــــات : 2,677 [+]
افتراضي رد: المُثل العليا ... و المُثل الأعلى ..!!

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساري الليل مشاهدة المشاركة
   استاذ نوستا
جميع القيم والمثل مرتبطه بالدين وهو الاساس في موضوعك هذا فدون الدين لايوجد مثل عليا واعلى وخير دليل على مداخلتي هذه ما يقوله مايكل هارت في كتابه "مائة رجل في التاريخ": " إن اختياري محمدًا، ليكون الأول في أهم وأعظم رجال التاريخ قد يدهش القراء، ولكنه الرجل الوحيد في التاريخ كله الذي نجح أعلى نجاح على المستويين: الديني والدنيوي ... فهناك رُسل وأنبياء وحكماء بدأوا رسالات عظيمة، ولكنهم ماتوا دون إتمامها، كالمسيح في المسيحية، أو شاركهم فيها غيرهم أو سبقهم إليهم سواهم، كموسى في اليهودية، ولكن محمداً هو الوحيد الذي أتم رسالته الدينية، وتحددت أحكامها، وآمنت بها شعوب بأسرها في حياته. ولأنه أقام جانب الدين دولة جديدة، فإنه في هذا المجال الدنيوي أيضًا وحّد القبائل في شعـب، والشعوب في أمة، ووضع لها كل أسس حياتها، ورسم أمور دنياها، ووضعها في موضع الانطلاق إلى العالم. أيضاً في حياته، فهو الذي بدأ الرسالة الدينية والدنيوية، وأتمها )



أهلاً بالصديق ساري ... :h8^::h8^::h8^:



من التعاريف البسيطة لـ " المثل العليا " : هي أنها المعايير التي يخضع الإنسان تصرفاته لها ... أي أنه يتطلع إليها ليجعل أفعاله تجاريها .!

و إذا قلنا أن المثل العليا هي معايير أخلاقية بشكل أو بآخر , فمنشأ الأخلاق ليس مرده الدين وحده , و مسألة أنه ليس هناك أخلاق بلا دين هو قول باطل تماماً مع شديد احترامي .!

ذكرت في الموضوع أني لن أتطرق لنشأة الأخلاق لأن ذلك سيطول ... و لو أردت التطرق له فربما أفرد له موضوع لوحده .


بالنسبة للرسول فمن قال أنه ليس مثل أعلى ... الرسول محمد هو من المثل العليا التي لا غبار عليها , و أقواله و تصرفاته تعتبر المعيار الحقيقي لأكثر من مليار انسان .



:h8^:



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 7 )  
قديم 14-04-2013, 01:37 AM
 
عاشق الرياض
عضو الشبكة

 بينات الاتصال بالعضو
عاشق الرياض غير متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3157
تـاريخ التسجيـل : Feb 2012
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 1,349 [+]
افتراضي رد: المُثل العليا ... و المُثل الأعلى ..!!

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



الحقيقة موضوعك ذو شجون وسوف احاول
طرح وجهة نظري بما يتعلق بالاخلاق بشكل عام

الاخلاق صفة بشرية تميٌز الانسان عن غيره كما ميزه عقله عن سائر الكائنات
وهذه الصفة موجوده في الانسان منذ خلقه الله على الارض وحتى قبل ظهور الاديان
والاديان او حركات الفكر المعاصره كلها تصب في قالب الاخلاقيات التي يتفق معها سائر البشر
بغض النظر عن نوع الدين او الفكر او التوجهه الخ

الاخلاق استطيع تقسيمها الى قسمين :-
منها ماهو ثابت لايتغيٌر عند كل البشر وجزء من التكوين العقلي والنفسي للانسان وللفطره البشرية
مثل الصدق والامانة والخير والعدل وعدم الاعتداء والسرقة والجريمة والقتل و و و الخ

ومنها ماهو نسبي يرتبط بثقافة المكان والبيئة وليس جزءاً من تكوين الفطرة البشرية
مثل حجاب المرأة كدلالة على اخلاقها او مثل تكبير ولائم الضيوف كدلالة على الكرم وحسن الضيافة
او مثلا تقبيل يد زعيم الدولة او القبيلة كنوع من الاحترام وحسن الاخلاق و غيرها من الاخلاقيات التي تكون
مرتبطه بثقافة المكان والبيئة والعادات والتقاليد وليس لها امتداد في طبيعة التكوين البشري

اما ارتباط الاخلاقيات بالمجتمع المتديٌن فقط هذا غير صحيح وافتراء على الواقع

انظر الى المجتمعات في دول مثل المكسيك وكولمبيا واجزاء من البرازيل وبوليفا والبيرو وغيرها
هناك ستجد الانسان الحيواني بكل معنى الكلمة , سجون تظم بشر لايختلفون عن الحيوانات سوى في النطق والكلام
مجتمعات فقيره يكثير فيها القتل والاغتصاب والمخدرات وكل انواع الجريمة بأبشع صورها

المفارقه العجيبة ان هذه الاوساط اوساط متدينه , بيوت رجال العصابات والمخدرات
تشبه الكنائس مليئه بالصلبان والعبارت الدينية , وحتى المجرمون القابعون في السجون ترى اجسادهم
مليئه بالوشوم الدينية .. وشوم للسيدة العذراء والصلبان والعبارات الدينية

بينما تجد في مدن مثل السويد واسكتلندا والنرويج وسويسرا دول تقع في رأس قمة دول العالم
من حيث النزاهة وانخفاض معدلات الجريمة وليس هذا فقد بل حتى في حقوق الحيوان وفي سلوكهم الحضاري
مع ان هذه المجتمعات يغلب على شعوبها الالحاد والادينية وقلٌت التدين والاهتمام بالدين

أما في عالمنا العربي مفهوم الاخلاق اغلبه منحصر في المرأة
الاخلاقيات الاخرى اشياء ثانوية .. الفساد والظلم وعدم العدل هذه الاشياء تجد مثلاُ بعض الدول
ينتحر مسؤول بسبب تورطه في قضية فساد خوفاٌ من مواجهة الناس والشعور بالعار بينما لدينا الامر طبيعي وامر ثانوي
إنما الامر اذا تعلق بالمرأة قد يؤدي الى قتلها . لان مفهوم الاخلاق لدينا مختزل في المرأة
وهي اخلاق نسبية مرتبطه بالمكان والبيئة

مثلا تجد في الغرب زواج القيرل فريند شيء متعارف عليه في عاداتهم
وليس من الامور المرتبطه بالاخلاق , بينما تجد هذا الزواج لدينا انحطاط خلقي
وتجد في الغرب ايضا زواج القاصرات لديهم جريمة في حق الطفولة وانحطاط خلقي
بينما لدينا فضيلة , فهذه الاشياء صنعتها البيئة وهي اخلاق نسبية وليست اخلاق منبعها التكوين الفطري للبشر

فأذن الاخلاق الاساسية هي الاخلاق التي يشترك فيها سائر البشر
والاخلاق النسبية هي الاخلاقيات التي انتجتها ثقافة المكان والبيئة والعادات والتقاليد
وعليه فالمجتمعات تختلف في تقيم الاخلاق ودرجة ارتباطها به
هناك مجتمعات تتمركز اخلاقياتها على الاخلاق الاساسية
وهناك مجتمعات تتمركز اخلاقياتها على الاخلاق النسبية



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 8 )  
قديم 14-04-2013, 03:20 AM
الصورة الرمزية ~عشتار~
 
~عشتار~
Unique

 بينات الاتصال بالعضو
~عشتار~ متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 4688
تـاريخ التسجيـل : Jun 2012
الــــــــجنــــــس : أنثى
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 10,349 [+]
افتراضي رد: المُثل العليا ... و المُثل الأعلى ..!!

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



صديقي نوستا منورK(Y

توقيع » ~عشتار~

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 9 )  
قديم 14-04-2013, 04:33 AM
الصورة الرمزية محمد الاهدل
 
محمد الاهدل
ابن السماء

 بينات الاتصال بالعضو
محمد الاهدل غير متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 5996
تـاريخ التسجيـل : Jan 2013
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : none
المشاركـــــــات : 14,648 [+]
افتراضي رد: المُثل العليا ... و المُثل الأعلى ..!!

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



اقتباس:
فمثلاً " الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر " من المثل العليا التي يقدسها الإنسان في السعودية , لكن هذا المفهوم و هذه القيمة الأخلاقية العليا

و التي تعتبر غاية في الأهمية بالنسبة للأنسان السعودي هي قيمة غير موجودة و غير مفهومة اصلاً في مكان مثل الولايات المتحدة .!

مثال آخر , شخص مثل أسامة بن لادن هو " مثال أعلى " للكثير من الأشخاص في أماكن معينة من العالم ... لكنه يعتبر أرهابي و مجرم في أماكن أخرى .!

هل يوجد رابط



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 10 )  
قديم 14-04-2013, 05:51 AM
 
باي عيوني
الإنسان اولا؟؟!1

 بينات الاتصال بالعضو
باي عيوني غير متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 5624
تـاريخ التسجيـل : Dec 2012
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : United States
المشاركـــــــات : 237 [+]
Arrow رد: المُثل العليا ... و المُثل الأعلى ..!!

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



فمثلا بعض السعودين تجده يتحرش ببنات بلده داخل بلده المدعي تطبيق الشريعة رغم الحجاب والعادات الباليه ف حين انه في الخارج ف بريطانيا مثلا لا يستطيع ذلك لانه بإختصار هناك قانون وعقوبة تجرم فعله..

كثيرين من دعاة تحجب المرأه داخل السعوديه يدعو زوجته لكشف حجابها ف الخارج لأنه غدا شبهة ف نظره

هل هذا صحيح ؟كل متدين هو إرهابي ف داخله وان أظهر غير ذلك فعدوه الشيطان واوليائه! وكل دين يدعو إلى قتل المخالف المحارب للدين أصلا لان الشيطان إستحوذ ع قلبه وعقيدته فهو يحتقر المؤمنين وينبذ أخلاقهم

ياليتك تدلنا ع المثل العليا التي توصلت إليها ولا نعرفها لكي نناقشها وقد نعتنقها معك!


توقيع » باي عيوني
https://twitter.com/Al_asloop

لا شعشع ولا سنسن انا محمدي !

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 11 )  
قديم 14-04-2013, 09:41 AM
 
الفجرالوائلي
العضوية موقوفه بناءً على طلب العضو

 بينات الاتصال بالعضو
الفجرالوائلي غير متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 5535
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 1,848 [+]
افتراضي رد: المُثل العليا ... و المُثل الأعلى ..!!

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



كلام جميل تشكر عليه وتأكيداً لما تفضلت به أقول :
هناك حديث يقول (من أحيا أرضاً ميتة فهي له) > منحة من النبي محمد > في زمان ما ومكان ما > كانت تحفيز واستثمار الأرض كي تقدم خيراتها للجميع إذن هناك حكمة من هذه المنحة >دافعها إحياء الأرض الميتة بالزراعة مما ينعش الاقتصاد ويجلب الخير للبلد ..
بعكس زماننا لو طبقنا الحديث لوجدنا من أهل الثروات والأموال الجشعين يتسابقون في أحياء مئات بل آلاف الكيلو مترات بهدف التملك فقط وليس انعاش الاقتصاد وجلب المنفعة للعامة بل من أجل مكاسب شخصية فقط ..وهنا ندرك معنى قول الرسول الحكيم أنتم أعلم بأمور دنياكم
مثال آخر الرسالات السماوية في حال اعتبرناها دين سماوي وسلمنا بذلك جدلاً ولامجال للتشكيك نجد أن الخالق نفسه أمر بنسخها...
وكذلك على مستوى الدين الواحد _أيضاً _ نجد النسخ في الآيات القرآنية وهذا دليل على ضرورة التغيير وفك الجمود وحدث هذا خلال فترة زمانية قصيرة مقارنة بغيرها فما بالك النسخ والتغيير في زماننا والتي امتدت قروناً من الزمن خاصة وأن الحياة على كوكب الأرض لم تعد كما كانت عليه عبر العصور > تغير جذري ونقلة نوعية في حياة البشر وفي كل المجالات ووجدنا من يمتلك السلاح الأقوى هو من يتودد للسلام >كذلك لم يحدث أن أصبح العالم كالقرية وبالتالي التعايش أصبح مطلباً حضارياً وتكامل الحضارات وليس تصادمها > والحروب في ظل وجود أسلحة متطورة تعني الدمارللجميع وبالتالي العاقل يدرك أن زماننا ليس بزمان الحروب ولو أن العالم الغربي عاملنا بالمثل لكتب التاريخ كان هناك عرباً .
تقبل مروري ولك خالص تحياتي



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 12 )  
قديم 14-04-2013, 10:51 PM
الصورة الرمزية zornik
 
zornik
عضو الشبكة

 بينات الاتصال بالعضو
zornik غير متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1304
تـاريخ التسجيـل : Jan 2011
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : none
المشاركـــــــات : 516 [+]
افتراضي رد: المُثل العليا ... و المُثل الأعلى ..!!

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



الأخلاق على مدى التاريخ , هي ثمرة العقول الأنسانية , و سوف تستمر تلك العقول بالأبداع للتواصل بين الحضارات ,
المبدعين في الوعي الأنساني , بأبداعهم يزيلون كل الشوائب و العيوب عن الأفكار , من خلال التجربة العملية على الواقع .
وسوف يستمر الأبداع , و كأنة جسور بين الحضارات , القديمة و الجديدة الى ما لا نهاية . . .



توقيع » zornik
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

عدد الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 0
لا توجد أسماء لعرضهـا.
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
راعية العليا من الجوف ..........؟؟؟ بدرصـقر واحة الشبكة 23 19-06-2013 01:45 AM
مقتل احد قيادات حزب الله العليا رايق الطرف الآخر 14 20-05-2013 08:43 PM
العبيكان والتكهن الأعمى خالد الوحيمد صدى الإعلام 0 10-05-2012 03:43 AM
حتى المقابر ماسلمت من الجشع الأعمى أحمد الخالدي واحة الشبكة 1 18-10-2011 10:16 PM


الساعة الآن 04:53 AM


الشبكة الليبرالية العربية شبكة حرة مستقلة وجميع ماينشر فيها لايعبر بالضرورة عن رأي الإدارة